البريد الإلكتروني

اأفشل التقنيات الناشئة ا كومات

تسعىدولةا إماراتالعربيةا تحدةمدفوعةبالتزامهاالعميق،اإ اأنتسبح عبًارئيسيًا عا اليومالقائمعلىالعو ةوالتكنولوجيا.وبناًء على ذلك، فهي تركز على تقدمها وحسب، بل تسعى كطرف عا ي موؤثر اأيس ًا اإ ديد وتعزيز ا بادرات التي من ساأنها اأن تسهم اإحداث تغي حقيقي و س ا جتمع العا ي.

و الواقع،فقدعملتدولةا إماراتالعربيةا تحدةيدًابيدمعا نتدىا قتساديالعا يلوسعخطةتقومعلىستركائزتتسمناإنساءاأول وحدة سياسة دائمة لدراسة وتطبيق التداب ا اسة بـالثورة السناعية الرابعةالتي تعمل على اإحداث ّول ا أعمال التجارية وا جتمع عن طريق التقدم التكنولوجي واعتماد التقنيات الناسئة.

وانسجامًامعهذهالروح،فاإنجائزةاأفسلالتقنياتالناسئة ا كومات“(Best Government Emerging Technologies)تكّرم ا كومات التي تقوم بتجربة التقنيات الناسئة لتوف خدمات حكومية اأك كفاءة وفعالية، والتي تتمتع بنتائج ُمثبتة تعزيز القيمة ا سافة جال العمل العام و س حياة السكان.

وبهدف قيق هذا الغرس فقد تعاون مكتب رئيس لس الوزراء مع السركة ا ستساريةاإندرا” (Indra) لتحليل و ديد 29 تقنية ناسئة، مس ّنفة سمن 9 فئات تسمل تقنيات مثل الذكاء ا سطناعي، وبلوك تس، وا وسبة السحابية، وعلم الروبوتات والفساء، وا نسات الذكية، وغ ها.

هذاو ليلدراساتا الةحيثماكانذلك كنًاكمثالعلىاستخدامالتكنولوجيا الهيئاتالعامةوا كومة،معمراعاةحقيقةاأنبعس هذه التقنيات قد تكون غ مطبقة بعد القطاع العام، ولذلك فاإنها توؤثر على حياة ا واطن . وي ّسم التحليل 73 دراسة حالة دولية من 32 بلدًا تلفًا.

وثلهذهالوثيقةُملخسًاتنفيذيًالنتائجالتحليتالتياأجريت،وتتسمنوسفًاموجزًاللتقنياتالناسئةالرئيسيةحيثيتمتبنيالتقنيات

Download Report

آخر حصةShare on FacebookTweet about this on TwitterEmail to someone